أسرة

التبول اللاإرادي عند الأطفال : الأسباب و 7 نصائح للعلاج.

التبول اللاإرادي عند الأطفال : الأسباب و 7 نصائح للعلاج.

التبول اللإرادي عند الأطفال مشكلة تعاني منها الكثير من الأُسَر. لكن، يجب التذكير على أن العديد من الأطفال يتبولون في الفراش بآنتظام بين سن 2 و 5 سنوات.
بشكل عام .

تنتهي هذه المشكلة بصفة تلقائية. لكن في بعض الأحيان قد تستمر هذه المشكلة لفترة أطول. و هكذا، فبعد سن الخامسة، تتحول الحالة إلى “سلس البول” عوض”تبول لاإرادي”.
و لحسن الحظ ، هناك حلول تتكيف مع كل حالة. التفاصيل في هذا المقال!

عادة ما يتوقف الأطفال عن التبول في السرير بين سن 2 و 5 سنوات. و خلال تلك الفترة نتحدث فقط عن التبول اللإرادي”. و وفقًا للإحصاءات ، لا يزال 15٪ من الأطفال يعانون من التبول اللإرادي في سن 5 سنوات ، و 5٪ في سن 10 سنوات ، و 1٪ عند عمر 15 عامًا.
و أتبثت الدراسات أن هناك أُصولاً وراثية لهذه الحالة تم إتباثها بالعثور عن “جينات” مسؤولة عن التبول اللاإرادي أو “سلس البول”.
و حسب الدكتورة الفرنسية “ستيفاني بوينانت”، أخصائية طب أطفال، فالأولاد الصغار يتأثرون بشكل طفيف أكثر من الفتيات البنات من هذه الحالة، و تضيف الدكتورة “ستيفاني” :

” يجب أن تعلم أن الطفل الذي كان أبواه يعانون من نوع من أنواع  سلس البول لديه إحتمال يزيد عن 70٪  للتبول في الفراش بعد سن الخامسة ؛ أما إذا كان واحد من الوالدين فقط قد عانى من هذه الحالة، فآحتمالية إصابة الأبناء يرتفع لحوالي 40٪ “.
و جدير بالذكر أن هناك نوعان من “سلس البول : 
❊ إذا كان طفلك معتاداً على التبول في السرير، فهذه الحالة تُصنَّف ك “سَلَس بول أولي”.
❊ في حالة ما إذا توقف طفلك على التبول في السرير لمدة تفوق ستة أشهر، ثم عاد لفعلها مرة أخرى ففي هذه الحالة نتحدث عن “سَلَس البول الثانوي”.

التبول اللاإرادي عند الأطفال : الأسباب و 7 نصائح للعلاج.

عادة تتنوع أسباب هذه الحالة بين ما هو نفسي و عُضوي، وفيما يلي أبرز أسباب التبوُّل اللاإرادي :

التبول اللاإرادي عند الأطفال : الأسباب و 7 نصائح للعلاج.

التعامل مع مشكلة التبول اللإرادي، تحتاج بعض الصبر و التخطيط و التدرج. و لا شك أن تنظيف سرير الطفل و الأغطية بشكل يومي مُتعِب جدا.
و لكن، يمكنك على الأقل إتخاذ بعض الإحتياطات العملية و أهمها عزل الماء عن التسرب للسرير.
و يتم هذا عبر فرش قطعة حاجزة للماء مباشرة تحت غطاء السرير.
فتغيير و تنظيف الغطاء وحده أهون من تعريض السرير كله للشمس كل يوم.
الغطاء الحاجز لتسرب الماء قد يختلف.
فبعض الأمهات يستعمِلن أغطية بلاستيكية خاصة بالسرير، بينما تستعمل بعض الأمهات بدائل ذكية مثل الأغطية البلاستيكية التي تستعمل لمائدة الطعام. و هذين قابلين للغسل و إعادة االإستعمال.
من جهة أخرى تختار بعض الأمهات حلا ذَكيا و هو إستعمال أكياس القمامة الكبيرة، و يتم تقطيعها عرضيا من جانب واحد، و توضع مباشرة أسفل غطاء سرير الطفل و هي تمنع تسرُّب الماء بشكل ممتاز لكنها بالطبع غير قابلة للغسل و إعادة الإستعمال. 
و إليك بعض النصائح المهمة في التعامل مع هذه المُشكلة : 

التبول اللاإرادي عند الأطفال : الأسباب و 7 نصائح للعلاج.

حذاري من توبيخ الطفل !

لعل أهم نصيحة للمساعدة على تجاوز مشكل التبول اللاإرادي هي :
حذاري من توبيخ الطفل الذي يتبول في فراشه لا إراديا. فتوبيخ الطفل سيزيد الوضع تأزماً و سيزرع في نفسه إحساساً بالذنب مما سيُعقِّـدُ حالته و يُزعزع ثقته بذاته. و كل هذا سينعكس سلباً على تجاوز المشكلة. تحدثي إلى طفلك و وضِّحي له أنه ليس مسؤولا عن ما يحدث له و بأن الأمر مجرد مُشكلة سيتم تجاوزها قريباً. طَمأنَـةُ طفلك و دَعمِه سيُـعَزز ثِــقته بنفسه مما سيدفعه لبدل مجهود مُضاعف للتغلب على المشكلة.

التبول اللاإرادي عند الأطفال : الأسباب و 7 نصائح للعلاج.

توزيع المشروبات على طول اليوم

حاولي قدر الإمكان توزيع كمية المشروبات التي يتناولها طفلك على طول اليوم. كما يستحب إيقاف، أو على الأقل التقليل من أخذ السوائل ساعة و نصف قبل الذهاب للنوم. لكن يجب الحِرص على الحديث مع طفلك بهذا الأمر حتى يتعاون معك على تنظيم نفسه. و الأهم، هو تجنب المشروبات السُّكرية و الغازية أو أي مشروب يحتوي على الكافيين لأن هذا العُنصر (الكافيين) يزيد من إدرار البول و بالتالي الحاجة للتبول.

التبول اللاإرادي عند الأطفال : الأسباب و 7 نصائح للعلاج.

شجع الطفل على الذهاب للمرحاض بآنتظام.

يُستَـحب تشجيع الأطفال الذين يُعانون من التبول اللاإرادي على الذهاب للمرحاض بآنتظام (5 إلى 6 مرات في اليوم). و بالطبع، يجب الحرص على هذا قبل الذهاب للنوم أيضاً.

التبول اللاإرادي عند الأطفال : الأسباب و 7 نصائح للعلاج.

هل توقظ طفلك لأخذه للمرحاض ؟

ربما كنتِ تستعدين للذهاب للنوم، و فكرت أنه ربما من الجيد أن توقظ طفلك لأخذه إلى المرحاض ! لكن، هل تعلم أن هذا خطأ فاذح ؟! إيقاظ طفلك سيتسبب بآضطراب نومه و هذا سيزيد مُشكلة التبول اللا إرادي سُوءاً و لن يساعد إطلاقا في حلها. لَــرُبما كان من المُفيذ إعداد مِنشفة و ملابس نومٍ إحتياطية قرب سرير الطفل حتى تغيرها عند الضرورة.

التبول اللاإرادي عند الأطفال : الأسباب و 7 نصائح للعلاج.

الجانب النفسي

تعزيز ثقة الطفل بِــنَفسه و تحفيزه سيمنحه القوة النفسية اللازمة للتعامل مع الوضع. لا يجب أن ننسى أن الأطفال الذين يعانون من التبول اللاإرادي يُعانون أيضا نفسيا و يتراكم لديهم شُعور بالخجل و الذُّونية و تأنيب الذات. و لهذا فَـتَعنيف الأطفال أو تأذيبهم سيزيد المشكلة تَفاقُمًا.

التبول اللاإرادي عند الأطفال : الأسباب و 7 نصائح للعلاج.

قوة اللاشُعـــور

من بين الأساليب التي يعتمدها الأطباء لمُعالجة الحالات المتقدمة للتبول اللاإرادي هي "التنويم المغناطيسي الطبي". و يقوم الطبيب المختص ببرمجة أفكار معينة في العقل اللاواعي للطفل و التي يكون لها تأثير كبير جداً على أفعاله الواعية. و يمكنك تجربة هذا الأمر بنفسك.

إنتظري حتى يَــغُطَّ طفلك في نوم عميق، و حاولي أن تتحدثي ذاخل أذنه بلطف شديد و ذون إيقاظه.
حاولي أن تحصلي على آستجابة من طفلك مثل أن تقولي :”هل تسمعني يا عزيزي ؟”
كرري العملية بكل لطف حتى تحصلي من طفلك على آستجابة ذون أن يستيقظ من نومه مثل أن يقول :”نعم ماما أسمعك..”

و في هذه الحالة حاولي برمجة أفكار طفلك عن طريق الإيحاء مثل القول :
“عندما ستشعر برغبة في التبول، ستذهب للحمام، أليس كذلك.. أعلم أنك ستفعل !”
كرري بضع مرات بكل هدوء و لطف و ذون إرباك نوم الطفل.
كرري هذا الأمر عدة مرات/ليالي و ستكتشفين إستجابة ممتازة من طفلك.

التبول اللاإرادي عند الأطفال : الأسباب و 7 نصائح للعلاج.

مشكلة التبول اللإرادي مزعجة جداً للآباء و الأبناء على حد سواء. و في الغالبية العظمى من الحالات يتم معالجة المشكلة بقليل من الصبر و آتخاذ بعض التدابير كالتي ذكرناها أعلاه.

لكن في حالات ناذرة تدوم المشكلة لوقت أطول و في هذه الحالة، يجب آستشارة طبيب مختص للبحث عن السبب الحقيقي وراء الحالة و وصف برنامج علاجي مناسب.
لكن، لا خوف. فمشكلة التبول اللاإرادي مشكلة جِد شائعة و التعامل معها ليس بالمُعَــقَّد إن تم على الطريقة الصحيحة.
دراسة فرنسية أشارت إلى أن مُساعدة طفلك على الحفاظ على فراشه نظيفاً لأسبوعين، كفيل بتجاوز المشكل نهائيا.

و أنت عزيزتي، هل إستفذتِ من هذه النصائح ؟
هل عندك تجربة مُفيذة للتعامل مع هذه المشكلة ؟
تفضلي بمشاركتها معنا في التعليقات أسفله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock