صحةماجدولين - majdolin.comمنوعات

من هم الذين يرخص لهم الإفطار في رمضان؟

من هم الذين يرخص لهم الإفطار في رمضان؟

 شهر رمضان المبارك هو الشهر الذي يصوم فيه المسلمون من بزوغ الفجر حتى غروب الشمس، ويعد هذا الشهر فرصة للتأمل والصلاة والعبادة والارتقاء بالنفس والقيام بأعمال الخير.

ديننا دين يسر فمن رحمة الله أن رخص لبعض الفئات الإفطار فى نهار رمضان، حتى لا يهلكوا، فحفظ النفس من مقاصد الشريعة الإسلامية وكل الأديان السماوية، ولكن رخصة الفطر بها أنواع، فمنهم من وجب عليه القضاء أو الفدية.

من هم الذين يرخص لهم الإفطار في رمضان؟

من هم الذين يرخص لهم الإفطار في رمضان؟

المريض:

 يباح للمريض الفطر في رمضان لقوله تعالى: “فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَو عَلَىٰ سَفَر فَعِدَّة مِّن أَيَّامٍ أُخَرَ” [البقرة: 184]. والمرض الذي يرخص معه في الفطر هو الذي يشق على صاحبه الصيام بسببه، أو تتضرر صحته إن صام معه.

 وإذا أفطر المريض -وكان المرض مما يُرجى شفاؤه- وجب عليه قضاء الأيام التي أفطرها متى شُفي، أي فليصم إذا برئ أياما أخرى بديلة عن تلك التي أفطرها.

وإذا كان المرض مما لا يُرجى شفاؤه -بأن كان مرضا مُزْمنا،فإن المفطر يُطعم عن كل يوم أفطر فيه؛ شخصا مسكينا ما مقداره 1125 غراما من الأرز أو نحوه من أصناف الطعام الأكثر شيوعا في بلد سُكناه.

من هم الذين يرخص لهم الإفطار في رمضان؟

المسافر:

لا شك أن الإفطار في السفر مشروع ورخصة من الله عز وجل، وقد قال الله سبحانه: وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ [البقرة:185] وكان النبي عليه الصلاة والسلام في أسفاره يصوم ويفطر وهكذا أصحابه يصومون ويفطرون، فمن أفطر فلا بأس ومن صام فلا بأس، فالإفطار رخصة من الله عز وجل للمسافرين، سواء كان المسافر صاحب سيارة أو صاحب جمال أو في السفن أو في الطائرات لا فرق في ذلك، المسافر له أن يفطر في رمضان وإن صام فلا بأس، وإذا شق عليه الصوم فالأفضل الفطر، إذا كان حر شديد فالأفضل الفطر أخذاً برخصة الله جل وعلا، جاء في الحديث عنه عليه الصلاة والسلام أنه قال: إن الله يحب أن تؤتى رخصه كما يكره أن تؤتى معصيته فإذا اشتد الحر فالسنة الإفطار، 

وقد رأى النبي ﷺ رجلاً قد ظلل عليه فسأل عن ذلك فقالوا: إنه صائم، فقال عليه الصلاة والسلام: ليس من البر الصوم في السفر

الحائض والنفساء

يجب الإفطار في رمضان؛ بسبب الحيض والنَّفاس، إذ يحرُم على الحائض والنفساء الامتناع عن المُفطرات بنيّة الصيام، ولعلّ الحكمة من إيجاب الفطر على النساء في الحيض والنَّفاس؛ الضعف الذي يصيبهنّ فيهما، فيشبهن المريض الذي أُبيح له الفطر،ولا يجوز للمرأة الحائض أن تنوي الصيام إلّا بعد أن تتحقّق من الطُّهر الكامل، فإن تحقّقت من الطُّهر قبل الفجر وجب عليها الصيام حتى لو أخّرت الغُسل، أمّا إن طهُرَت بعد الفجر فلا يجوز لها الصيام، وإنّما تفطر وتقضي اليوم الذي أفطرته، وكذلك لا يجوز إتمام الصيام لمَن أدركها الحيض قبل غروب الشمس؛ إذ يتوجّب عليها ترك الإمساك، وقضاء ذلك اليوم.

من هم الذين يرخص لهم الإفطار في رمضان؟

المرأة الحامل والمرضع

 الحامل أو المرضع إن خافت على نفسها ضررا من الصيام أفطرت وقضت فيما بعد كالمريض، لقوله (ص): “إِنَّ الله تَعَالَى وَضَعَ عَنِ الْمُسَافِرِ الصيامَ وَشَطْرَ الصَّلاَةِ، وَعَنِ الْحَامِلِ أَوِ الْمُرْضِعِ الصيام”، (رواه الترمذي). وإِن خافت على الولد فقط دون نفسها أفطرت وقضت وأطعمت عن كل يوم مسكينا، لقول ابن عباس رضي الله عنهما: “والمُرْضِعُ والحُبْلَى إذا خافَتَا عَلَى أَوْلادِهِما أفْطَرَتا وأطْعَمَتا” (رواه أبو داود).

من هم الذين يرخص لهم الإفطار في رمضان؟

كِبَر السنّ

يباح للعجوز و المتقدمون في السن الإفطار خلال نهار رمضان إذا كانوا لا يستطيعون الصوم في خلال السنة بسبب بعض الامراض او لضعفهم، و عليهم الفدية التي تكون بمقدار إطعام مسكين عن كل يوم 

اما اذا كان كبير السن قد خرف وذهب عقله فليس عليه الفدية او القضاء.

 أخيرًا

كل هؤلاء يجب عليهم القضاء لقوله تعالى: (فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ)، أما من لم يستطع القضاء ويعجز عنه عجزًا مستمرًا كالكبير الهرم والمريض المزمن فهذان ليس عليهما قضاء، وإنما يطعمان عن كل يوم مسكينًا لقوله تعالى: (وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock