أسرةماجدولين - majdolin.comمنوعات

معلومات تجهلها عن الصَّدَقة: تغير حياتك 180 درجة

معلومات تجهلها عن الصدقة: تغير حياتك 180 درجة

للصدقة فوائد وأسرار لا يدركها إلا من جربها وذاق حلاوتها واستشعر سعادة العطاء عبرها.و سميت صدقة لأنها تؤكد صدق الإنسان. ليست عندك طريقة لتأكد بها محبتك لله إلا إذا خالفت طباعك و طبع الإنسان أخذ المال.لذلك يكافئ الله المتصدق في الدنيا قبل الآخرة. 

وتعتبر الصدقة من الأمور التي يستمر أجرها حتى بعد وفاة الإنسان مصداقاً للحديث النبوي الشريف الذي يشير إلى أن الصدقة الجارية هي من الأمور التي لا تؤدي إلى انقطاع عمل صاحبها بالموت.

معلومات تجهلها عن الصدقة: تغير حياتك 180 درجة

الصدقة تطفئ غضب الله عز و جل:

إن جميع أنواع الصدقات تكون من أسباب إطفاء غضب الرب سبحانه، وأعظمها أثرا ما كان سرا، وكذلك ما نال منها ذوي الرحم.

فقد قال نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم: (إن صدقة السر تطفىء غضب الرب، وإن صنائع المعروف تقي مصارع السوء، وإن صلة الرحم تزيد في العمر وتقي الفقر، وأكثروا من قول لا حول ولا قوة إلا بالله، فإنها كنز من كنوز الجنة وإن فيها شفاء من تسعة وتسعين داء ـ أدناها الهم).

الصدقة تدفع عن الناس الخوف والبلايا

معلومات تجهلها عن الصدقة: تغير حياتك 180 درجة

الصدقة تحمى الناس من المصائب، والشدائد، وترفع عنهم البلايا والآفات، وتعيد العافية والصحة بعون الله تعالى، ولقد فزع الناس في عهد النبي صلى الله عليه وسلم لخسوف الشمس، فأرشدهم عليه الصلاة والسلام إلى الدعاء والصدقة فقال:” فإذا رأيتم ذلك فادعوا الله وكبروا وصلوا وتصدقوا”

قال أنس بن مالك رضي الله عنه:”باكروا بالصدقة فإن البلاء لا يتخطّى الصدقة”

الصدقة شفاء ودواء للأمراض

معلومات تجهلها عن الصدقة: تغير حياتك 180 درجة

من طبيعة الصدقة أنها تداوي جميع الأمراض ، تعالجها وتذهبها، كما دلت على ذلك التجارب القديمة والحديثة، ولكن يحصل ذلك  بحسب استعداد النفس، ومدى قوة إيمانها وتصديقها .

كما في قوله صلى الله عليه وسلم: «داووا مرضاكم بالصدقة». يقول ابن شقيق: “سمعت ابن المبارك وسأله رجل: عن قرحةٍ خرجت في ركبته منذ سبع سنين، وقد عالجها بأنواع العلاج، وسأل الأطباء فلم ينتفع به، فقال: اذهب فاحفر بئرًا في مكان حاجة إلى الماء، فإني أرجو أن ينبع هناك عين ويمسك عنك الدم، ففعل الرجل فبرأ”. [صحيح الترغيب].

معلومات تجهلها عن الصدقة: تغير حياتك 180 درجة

في الصدقة انشراح للصدر

في الصدقة انشراح للصدر وطمأنينة للقلب وراحة للبال.

فقد ضرب النبي صلى الله عليه وسلم أروع مثال عن الفرق بين المنفق والبخيل. فعن أبي هريرة رضي الله عنه، قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: (مَثَلُ الْبَخِيلِ وَالْمُنْفِقِ؛ كَمَثَلِ رَجُلَيْنِ عَلَيْهِمَا جُبَّتَانِ مِنْ حَدِيدٍ مِنْ ثُدِيِّهِمَا إِلَى تَرَاقِيهِمَا، فَأَمَّا الْمُنْفِقُ فَلا يُنْفِقُ إِلا سَبَغَتْ أَوْ وَفَرَتْ عَلَى جِلْدِهِ حَتَّى تُخْفِيَ بَنَانَهُ وَتَعْفُوَ أَثَرَهُ، وَأَمَّا الْبَخِيلُ فلا يُرِيدُ أَنْ يُنْفِقَ شَيْئًا إِلا لَزِقَتْ كُلُّ حَلْقَةٍ مَكَانَهَا فَهُوَ يُوَسِّعُهَا ولا تَتَّسِعُ) [رواه البخاري ومسلم].

معلومات تجهلها عن الصدقة: تغير حياتك 180 درجة

الصدقة في الدنيا سبب في بسط الرزق

الصدقة من أسباب البركة في الرزق، الصدقة لا تنقص المال، بل تكون سببا لزيادته و نمائه و بركته، يرزق الله المتصدّق ويجبره وينصره. 

، فمن رغب في بركة رزقه فلا ينسى الضعفاء والمحتاجين، ولا بد أن يعي المسلم أن الله خلق الخلق وتكفل بأرزاقهم، وهو سبحانه المختص بالرزق وحده، حيث إن الرزق مقدر ومقسوم والأمر فيه محسوم، وما على المرء إلا أن يأخذ في تحصيله بالأسباب، وتقوى الله تعالى سبب كل خير ومفتاح كل فضل، لافتاً إلى أن البركة في الدنيا والسعادة في الآخرة في الاستقامة في العبادات والمعاملات والأخلاق، فذلك من مفاتيح الرزق وأسباب السعة فيه، وقد روي عن النبي، صلى الله عليه وسلم قوله: «ما من يوم يصبح العباد فيه إلا وملكان ينزلان فيقول أحدهما: اللهم أعط منفقاً خلفاً، ويقول الآخر: اللهم أعط ممسكاً تلفاً»،

الصدقة هي واحدة من مفاتيح الرزق. يقول الدكتور طه أبو كريشة عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر، إن الله تعالى حث المسلم على التصدق وربط بين الصدقة والزيادة في الرزق في كثير من الآيات القرآنية الكريمة، حيث يقول سبحانه وتعالى: (مَّن ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا فَيُضَاعِفَهُ لَهُ أَضْعَافًا كَثِيرَةً وَاللَّهُ يَقْبِضُ وَيَبْسُطُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ)، «سورة البقرة: 245»

معلومات تجهلها عن الصدقة: تغير حياتك 180 درجة

الصدقة تهدم حصون الشياطين

من فوائد الصدقة و ثمراتها التي يجنيها المتصدّق أنها تهدم حصون الشياطين، و تحطّم قيودهم، و تردّ كيدهم، و تصدّ بغيهم، و قد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن إخراج الصدقةُ يؤلم سبعين شيطانا رجيما حرصوا على عدم أدائها.

عن بريدة بن الحصيب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا يخرج رجل شيئا من الصدقة حتى يفك عنه لحيي سبعين شيطانا».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock