تغذية

شرب القهوة أثناء الحمل: هل هو مضر بالجنين والأم؟

شرب القهوة أثناء الحمل: هل هو مضر بالجنين والأم؟

القهوة منبه لا يستطيع معظمنا العيش بدونه ، خصوصاً في الصباح. و رغم أن الكافيين الذي يحتويه يوقظنا و يساعدنا على البقاء منتبهين، فإن تأثيره على طفلك المستقبلي يبقى مثيراً للجدل أحيانًا.
هل من المقبول شرب القهوة أثناء الحمل أم من الأفضل الإستغناء عنها؟
لقد وجدنا الجواب لك.

بالنسبة لمعظم الناس ، تعد القهوة جزءًا لا يتجزأ من روتين الصباح وعملية الإستيقاظ. هذا يرجع إلى حقيقة أن مكوناته لها تأثير محفز على الجسم. فالقهوة تمنحنا الطاقة وتساعدنا على الهضم. ومع ذلك ، غالبًا ما يتم التساؤل عن الكافيين الذي تحتويه و خصوصاً الكمية المسموح بها أثناء الحمل و متى تُصبح هذه الكمية أكثر من اللازم و مدى تأثيرها على الجَنين.

بالنسبة للعديد من النساء الحوامل ، من الواضح أنه يجب تجنب القهوة والمشروبات التي تحتوي على الكافيين. ومع ذلك ، فإن أي شخص مُداوم على تناول القهوة، و أراد الإقلاع عنها يدرك أن الإقلاع عن الكافيين له آثار جانبية .
في حال التوقف عن شرب القهوة اليومية، فإن كثيراً من عشاق القهوة يعانون من الصداع، الإرهاق، الإمساك ، و فقدان الوزن أو زيادته، والتهيج (سرعة الغضب)، كما يعاني البعض من حالات من الرعاش.. و خصوصاً في الأيام القليلة الأولى التي تلي التوقف عن شرب القهوة.
و هذا راجع لكون الكافيين له تأثير جانبي مُنبِّه يجعل الكثيرين متشبثين به فيما يشبه حالات الإدمان. و التوقف عن هذا الشعور يمنح البعض إحساساً بعدم الإرتياح.

أما عند النساء، فكثيراً ما يحدث لدى البعض منهن إشمئزاز غير مُبرر من القهوة في وقت مبكر من الحمل (ويمكن أن يكون هذا أول أعراض الحمل). في هذه الحالة، لا داعي للقلق بشأن أعراض الإنقطاع عن القهوة ولا داعي للذعر: سيعود طعم القهوة المميز بعد ولادة الطفل.

فهل يجب على المرأة الحامل التوقف عن شرب القهوة أم أنه يكفي التقليل من الكمية اليومية من الكافيين؟

بذون تخوف !
لدينا أخبار سارة لجميع عشاق القهوة من النساء : لا مانع من تناولها أثناء الحمل.

ومع ذلك: يجب على عاشقات هذا المشروب الرائع التقليل من كمية إستهلاكهن بشكل كبير.
إذ أن الكافيين الذي تمتصه الأم المستقبلية يمكنه الوصول إلى دم الطفل أيضاً. و هكذا، فالقهوة ستحفز الجهاز العصبي للأم و الجنين كذلك !
لكن، و على عكس الأشخاص البالغين ، يفتقر جسم الجنين إلى الإنزيمات اللازمة لتفكيك جُزيئات الكافيين. 

شرب القهوة أثناء الحمل: هل هو مضر بالجنين والأم؟

لا يزال تأثير الكافيين على الجنين موضع خلاف كبير بين العلماء.
فعلى سبيل المثال ، أظهرت  بعض الدراسات زيادةً في عدد حالات الإجهاض، أو إنخفاض في وزن الطفل عند الولادة، أو مشاكل في النوم عند الأطفال، لدى الأمهات اللائي كن يشربن كميات كبيرة من القهوة أثناء الحمل.
كما أشارت دراسات أخرى إلى إحتمال أن يتسبب الإستهلاك المُفرط للقهوة عند للمرأة الحامل في خطر الولادة المبكرة .

# كم قهوة يمكنك شُربها خلال فترة الحمل؟

الكثير من الدراسات الحديثة تعطي النساء الحوامل الضوء الأخضر لآحتساء القهوة.
يقول علماء من معهد “إينا سانتوس” بجامعة “بيلوتاس” الفيدرالية بالبرازيل:
” القليل من القهوة أثناء الحمل مفيد، و الإستهلاك المعتدل للكافيين لا يضر بالطفل “. من جهة أخرى، لذلك فإن منظمة الصحة العالمية (WHO) تسمح للنساء الحوامل مايقدر ب 300 ملليغرام من الكافيين في اليوم كحد أقصى. وهذا يعني، كوبًا أو كوبين من القهوة، أو ثلاثة أكواب من الشاي الأسود أو لتر واحد من الكوكاكولا فكل هذه المشروبات تحتوي تلك الكمية من الكافيين.
و لكن بالطبع، وحرصا على صحتك، ننصحك بالإبتعاد مُطلقاً عن المشروبات الغازية (الكوكاكولا ، الصودا و ما شابهها) خلال فترة الحمل و غيرها. فالأضرار الصحية المُدمرة لتلك المشروبات لم تعد بحاجة إلى إتباث.

# هل يجب الإعتدال في شرب القهوة أثناء الحمل فقط ؟

الإفراط في شرب القهوة ليست مجرد مشكلة أثناء الحمل فقط. إذ يجب على الأمهات المُرضعات أيضًا تقليل آستهلاكهن للقهوة ويفضل عدم شرب أكثر من كوب أو كوبين في اليوم. فالأطفال الرُّضع، تقوم أجسامهم بمُعالجة الكافيين بشكل أبطأ من البالغين.
و هكذا، تظهر لديهم أعراض التأثر بالكافيين على شكل صعوبة في النوم أو الإرتجاع الحمضي (المَــعِدي) ، و خاصة الأطفال الخُـدَّج.
يستجيب الأطفال للقهوة تقريباً بنفس الطريقة التي يستجيب بها الكبار. يُضاف إليه فرط النشاط (كثرة الحركة) وآتساع العينين و هذا قد يكون مُتعباً للأمهات.

# ما هو أفضل وقت لشرب القهوة للأم المُرضِعة ؟

لكل الأسباب المذكورة، يُفضل للأمهات المُرضِعات شرب قهوتهن مباشرة بعد الرضاعة الطبيعية. و هكذا فبحلول الوقت الذي تبدأ فيه جلسة الرضاعة الطبيعية التالية، سيكون بعض الكافيين بجسد الأم قد تم تفكيكه بالفعل.

لكن إطمئني سيدتي، فقواعد شرب القهوة أثناء الرضاعة الطبيعية أكثر مُرونة و بساطة من تلك الخاصة بفترة الحمل. وذلك لأن الكافيين لا يدخل حليب الثدي بنفس الطريقة التي يعبر بها المشيمة.
إسمتعي إذن بقهوتك ذون إفراط.
كما ننصحك بتجنب إضافة الحليب إلى القهوة، لأن الحليب يقوم -بنسبة كبيرة- بتعطيل أهم محتويات القهوة المفيذة مثل مُضادات الأكسدة و الأحماض الفينولية.فضلا عن أنه يجعل من مشروب القهوة مصدراً كبيراً للسعرات الحرارية.

 القليل من القهوة أثناء الحمل مفيد، و الإستهلاك المعتدل للكافيين لا يضر بالطفل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock